39 دقيقة و- 35 ثانية

وفقًا لتقديرات الخبراء، سيأتي يوم يضطر فيه البشر لإيجاد كواكب أخرى للعيش عليها. يبدو، حسب التكنولوجيا المتاحة لنا اليوم، أن الكوكب الأكثر منالية في وضع كهذا هو الكوكب الأقرب إلينا – المريخ.

نظرًا لبعده المختلف عن الشمس، اليوم في المريخ أطول منه على كوكب الأرض بـ 40 دقيقة، أو، بـ 39 دقيقة و- 35 ثانية على وجه التحديد. تتسع الفجوة بين الأزمنة على الكوكبين مع مرور كل يوم. سيستغرق الأمر 37 يومًا حتى تتزامن الأوقات في الكوكبين مرة أخرى بعد تزامنها للمرة الأولى.

من باب التفكير باليوم الذي سيبني فيه سكان الأرض علاقات مع سكان المريخ، يعرض العمل لمحة لما سيكون عليه المستقبل من خلال ساعة تعرض الوقت على كلا الكوكبين، ما يتيح للمشاهد\ة التواجد في كلا المكانين في وقت واحد.

 

 

عيدان سيدي، جال شرير